الأربعاء الموافق 18 - أكتوبر - 2017م

«الأزهر»: التظاهر في 28 نوفمبر فتنة عظمي

«الأزهر»: التظاهر في 28 نوفمبر فتنة عظمي

 

مطصفى شرابي

اعتبر الأزهر الشريف، دعوة رفع المصاحف، التي أطلقتها الجبهة السلفية للتظاهر في 28 نوفمبر الجاري، ليست إلا إحياء لفتنة كانت أول وأقوى فتنة قصَمت ظَهرَ أمَّةِ الإسلام ومَزَّقتها، ومازالت آثارُها حتى اليوم، بحسب بيان المشيخة.

وأكد «الأزهر»، أنَّ هذه الدعوة، في الوقت الذى تقودُ فيه مصر حربا حقيقيَّة في مواجهة الإرهاب من جماعات مدعومة بالسلاح والتمويل والمعلومات، هي خيانةٌ للدِّين والوطن والشعب.

وقال ايضا «الفتنة نائمةٌ لعَن الله مَن أيقَظَها، فهذه الدعوة ليست إلا اتجارا بالدِّين وإمعانا في خِداع المسلمين باسم الشريعة وباسم الدِّين، فهي دعوةٌ إلى الفوضى والهرج، ودعوةٌ إلى تدنيس المصحف، ودعوة إلى إراقة الدماء، قائمة على الخداع والكذب، وهو ما حذَّرَنا منه رسول الله ــ صلى الله عليه وسلم ــ منذ 14 قرنا».

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 17511180
تصميم وتطوير