الإثنين الموافق 24 - يوليو - 2017م

اسرة من سامول مركز المحلة مهدده بالحرائق ومعالجون يؤكدوا السبب “الجن” 

اسرة من سامول مركز المحلة مهدده بالحرائق ومعالجون يؤكدوا السبب “الجن” 


تقرير / شيرين لقوشة

اسرة باكملها فى قرية سامول مركز المحلة تعيش فى حالة من الهلع والدهشة التى انتابتهم على مدار الايام الماضية بسبب تكرارا اندلاع الحرائق فى منزلهم المكون من ٣ طوابق عدة مرات بصورة مفاجاة دون اسباب واضحة لهذه الظاهرة الغريبه التى بدأت احداثها منذ شهر رمضان الماضى وادى ذلك الى التهام بعض محتويات المنزل مصحوب ذلك نوبه من الترقب خوفا على ارواحهم التى بين ليلة وضحاها معرضة للموت حرقا او خنقا 

انها اسرة ” درويش ” التى لجأت لجميع الوسائل المشروعه لحل ازمتها دون فائدة من بينها اللجوء إلى المعالجين الروحانيين “المشايخ”، كعادة البسطاء من أهالى القرى والذين ألقوا اتهامهم على الجن، وهو ما كبدهم عناء ومشقة البحث دون جدوى 

وقال “منصور” احد سكان المنزل انهم ٥ اشقاء يسكنون فى ذلك المنزل المشؤم وكان الحال هادئ كمثل اهالى القرية الا انهم فوجؤا فى بداية شهر رمضان الماضى باندلاع حريق فى شقة بالطابق الثانى وتصاعد الادخنه ادى الى ألتهام الجدران وبعض الاجهزة الكهربائية بصورة مفاجأة دون اسباب وقمنا باتصال بالشرطة التى حضرت ومعاها فريق من البحث الجنائي لمعاينه موقع الحادث وافادوا فى بادئ الامر ان الحادث نتيجة ماس كهربائى الا انه سرعان ما عاودت النيران مرة اخرى فى شقة اخرى وتكررت عدة مرات دون اسباب مقنعه لذلك والاجهزة الامنية ليس لديها تفسير وشعرنا حينها بالدهشة والرعب فى آن واحد لعدم معرفة السبب ولشعورنا بالخوف على اسرتنا وابنائنا 

واكد “محمد” ان النيران التهمت محتويات شقتى من بينها المصاحف وانا عريس جديد وفوجئت بها تلتهم الجدران وصرخت بنت اخى ورقدت مسرعه خائفة بسبب خروج النيران من منتصف السرير وهى نائمة احرق بعضا من شعرها مما دفعنا الى نقل محتويات المنزل والاطفال التى لا تريد المعيشة فيه الى مكان اخر حفاظا على سلامتهم لافتا أن “النوم طار من عيونا” ونريد النوم فى سلام، وزادت حالة الرعب والذعر التى نعيشها عقب تفسيرات عدة مشايخ ومعالجين بوجود جن يسكن المنزل وتعرضه لأذى من فرد بالاسرة وجاء لينتقم ويصب غضبه علينا ويقوم بإضرام النيران بمنزلنا وعندما نقوم بقراءة القرآن تندلع النيران من حيث لا ندرى

وفى سياق متصل اضاف ” رامى ” الامر هذا جعل الاهالى يردوون شائعات عن اننا نقوم بتحضير الجن واخرون يرددون ان المنزل تحته اثار مما اضاف علينا ضغط نفسى كبير لا نستطيع تحمله

ونناشد الجميع ان يوفروا لنل الحلول السريعه والجذرية لتلك الكارثة لما نعانيه يوميا من حرائق وفزع مستمر على ارواحنا لانقاذنا من الهلاك .

وعلى جانب آخر ووفقا لرأي علماء الأزهر يؤكد الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، بأن القول بأن الجن والعفاريت يقومون بإحراق المنازل هي خرافة لاوجود لها في الدين او الشرع، مؤكدا على أن الجن والعفاريت أضعف من هذا الفعل، ولايستطيعون القيام بهذا الأمر، مشددا على أن معظم البسطاء يلجأون إلى دجالين، ويصدقونهم في خرفاتهم وبدعهم، فتارة نجد دجال يقول أن ملك الجن قتل فهاج الجن وأحرق البيوت، ودجال آخر يدعي أن ملك الجن تزوج وأن الجن غير راض، فكل هذه خرافات وإدعاءات، ولا مجال للعقل أن يصدقها

مشيرا ان هناك أدلة من الكتاب والسنة تدلل بوجودهم، منها قوله تعالى (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ﴾، ولهذا واجب علينا الإيمان بوجودهم والله تعالى يقول﴿ يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ ﴾

 

.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 15406579
تصميم وتطوير