الإثنين الموافق 11 - ديسمبر - 2017م

استشهاد ضابط شرطة على يد مجهولين بعد اطلاق النيران عليه بكفر الشيخ

استشهاد ضابط شرطة على يد مجهولين بعد اطلاق النيران عليه بكفر الشيخ

كتب: إبراهيم عبدالمقصود …

 

لفظ النقيب مصطفي سمير بدوي، ضابط بإدارة مرور كفر الشيخ، أنفاسه الأخيرة داخل مستشفي كفر الشيخ العام، متأثرًا بجراحه، إثر إصابته بطلق ناري في الصدر علي يد مجهولين، أثناء تأدية عمله بأحد شوارع مدينة كفر الشيخ، وتم نقله لمستشفي كفر الشيخ العام، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرًا بإصابته، وتكثف الأجهزة الأمنية القبض علي المتهمين.

 

وكان اللواء أحمد صالح، مدير أمن كفر الشيخ، تلقي إخطارًا، من العميد محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي، بإصابة الضابط بطلق ناري علي يد مجهولين، وتوفي فور وصوله مستشفي كفر الشيخ العام متأثرا بإصابته.

 

تبين من التحريات الأولية أنه أثناء قيام الضابط المتوفي بأداء عمله بشارع الخليفة المأمون، اشتبه في أحد السيارات، وحال استيقافه السيارة لفحص التراخيص، حدثت مشادة بينهم تطورت إلي أن فوجئ بأحدهم يقوم بسحب السلاح الميري الخاص بالمجنى عليه، وشد أجزائه، وأطلق عيار ناري تجاه المجني عليه، مما أدي لإصابته بالصدر، أسفر عن سقوطه علي الأرض غارقا في دمائه، بينما لاذ المتهمين في السيارة بالفرار.

 

انتقلت الأجهزة الأمنية بكفر الشيخ، برئاسة مدير امن كفر الشيخ، ومدير المباحث الجنائية وعدد من القيادات الأمنية، إلي موقع الحادث فور وقوعه، وتم إخطار النيابة العامة بالواقعة والتي انتقلت إلى موقع الحادث وأجرت معاينتها الأولية، وأمرت بتشكيل فريق بحث جنائي لكشف مرتكبي الواقعة وإعداد تقرير مفصل بها، وتجري النيابة بإشراف المحامي العام لنيابات كفر الشيخ المستشار أحمد عاشور التحقيقات اللازمة.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18804346
تصميم وتطوير