الإثنين الموافق 23 - يوليو - 2018م

استجابة لما نشر بــ”البيان” .. وزارة التربية والتعليم تتابع أزمة طالبة الثانوية العامة بالجيزة وتعد بحلها

استجابة لما نشر بــ”البيان” .. وزارة التربية والتعليم تتابع أزمة طالبة الثانوية العامة بالجيزة وتعد بحلها

كتب_جرجس بشرى

صرح الإعلامي أحمد خيري ، المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أن الوزارة تتابع ازمة طالبة الثانوية العامة اماني هشام محمد ، الطالبة بالصف الثالث الثانوي بمدرسة الجيزة الثانوية بنات ، وقال خيري في تصريح خاص ل ” البيان ” أن الوزارة تواصلت مع صاحبه المشكلة. وتم ارسال الشكوى للاستاذة إلهام أحمد إبراهيم وكيل وزارة التربية والتعليم بالجيزة ووعدت بحل الموضوع الخاص بالطالبة .
وكانت ” آية ” شقيقة الطالبة أماني هشام محمد ، الطالبة بالصف الثالث الثانوي بمدرسة الجيزة الثانوية بنات اكدت أن شقيقتها تتعرض للإضطهاد والتعسف من قبل مسئولة التعليم الثانوي بمديرية التربية والتعليم بالجيزة وتدعى ” فوزية ” ، حيث تريد حرمانها من دخول امتحان الثانوية العامة النظامي هذا العام وتصر على تحويلها للمنازل بحجة انها مفصولة وهو ما سوف يعرض الطالبة لانتكاسة شديدة ويؤدي إلى تدهور حالتها الصحية خاصة وأنها مريضة من العام الماضي ولم تدخل الإمتحان العام الماضي بسبب مرضها ، وقالت شقيقة الطالبة وتدعى ” آيه ” في تصريح خاص لــ “البيان ” أن الأسرة تمر بمأسأة بسبب هذا التعنت مع ابنتهم المريضة وبسبب إصرار الأستاذة فوزية الشديد على حرمانها من دخول الإمتحان النظامي وتدمير وهدم مستقبلها ، مشيرة إلى أنهم ذهبوا إلى كنترول مدرسة ” السنية ” للاستفسار عن وضع الطالبة ومدى احقيتها في دخول الإمتحان كمستجدة ، وقد أفادت المدرسة أن اسم الطالبة مدرج في كشوف المستجدين ومن حقها الدخول الإمتحان كمستجدة وأنه بالبحث في كشوفات ( 150 د ) اكتشفوا أن الطالبة ليست مدرجة مع طلاب المنازل أو الباقين للإعادة ، كما أكدت أن كل المسئولين في المديرية قد وافقوا وأقروا بحق شقيقتها على دخول الإمتحان كمستجدة بما فيهم وكيل مديرية التربية والتعليم بالجيزة الأستاذ سعيد عبد الله ، كما أنها عملت أعادة قيد هذا العام ولم تصلها انذارات ودفعت كافة المصروفات ولم يصدر لها قرار فصل نهائيا هذا العام ، ودفعت المصروفات واستلمت الكتب المدرسة وكارنيه المدرسة ، وهي على قوة مدرستها ، وكشفت شقيقة الطالبة المضطهدة انهم تواصلوا مع الإدارة العامة للإمتحانات وقاموا بدفع رسوم عشرة جنيهات وثمن الاستمارة وبالبحث أفادت الإدارة بإن الطالبة لم تؤدِ الإمتحان العام الماضي في أي مكان في الجمهورية ، وهو ما يجعل من حقها دخول الإمتحان هذا العام كمستجدة ، وكشفت مصادر مطلعة من داخل تعليم الجيزة أن الطالبة تعاني تعسفا واضطهادا من مديرة التعليم الثانوي بالمديرية الأستاذة فوزية والتي لم تراع ظروفها ومرضها وحالتها النفسية ، وتضرب بقرارات الجميع عرض الحائط وهو ما يثبت أنها ترتكب هذه الجريمة عن عمد ومع سبق الإصرار ، دون مراعاة أي جانب إنساني وقانوني ، وكانت شقيقة الطالبة استغاثت بالرئيس السيسي شخصيا لرفع الظلم عن ابنتهم ومراعاة ظروفها النفسية والمرضية واصدار تعليماته بالسماح لابنتهم من دخول الإمتحان كمستجدة هذا العام قبل أن يضيع مستقبلها على يد مديرة التعليم الثانوي بالمديرية ، كما طالبت وزارة التعليم بسرعة احتواء الأزمة قبل ضياع الوقت وحرمان ابنتهم من دخول الإمتحان هذا العام

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 22928826
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com