الأحد الموافق 22 - يوليو - 2018م

ارتفاع سعر الدولار يؤثر على حركة البيع والشراء بالمحلة بنسبة 75% وغضب في الشارع المحلاوي

ارتفاع سعر الدولار يؤثر على حركة البيع والشراء بالمحلة بنسبة 75% وغضب في الشارع المحلاوي

الغربية / شيرين لقوشة

في ظل ارتفاع سعر الدولار المتزايد يوما بعد يوم يواجه المواطن البسيط ازمة ارتفاع الاسعار في جميع السلع والمنتجات سواء الغذائيه والملابس والاجهزه الكهربائيه والدواء بغضب واستياء شديد بل فاض بهم الكيل نتيجه للزيادة المستمره التي اضيفت لاعباء الحياه والضغوط اليوميه بسبب عدم معرفتهم شراء السلع الاساسيه وثبات المرتبات منذ فتره وعدم توازنها مع زياده الاسعار فلا يوجد سلعه موجوده الا و ذادت ضعف ثمنها تقريبا وقد اثر هذا ايضا علي تاجر التجزأه الذي اصبحت مبيعاته في انخفاض مستمر وركود تام في حركه البيع والشراء فلا يوجد احد مستفيد من تلك المهزله غير الحاقدون علي الوطن والمتمنين له الرجوع للخلف حتي يصطادوا في المياه العكره ولهذا رصدت عدسه ” البيان ” الاراء المتباينه لعدد من المواطنين في الشارع المحلاوي وعدد من التجار لنقل أناتهم وصرخاتهم للمسئولين

حيث قال احدهم ” الدولار لما ارتفع بالشكل الخرافي دا اثر علينا جدا عشان ادي لاتفاع في اسعار السلع في كل حاجه والطبقه المتوسطه والاقل منها تعتبر بتموت لان المرتبات زي ما هي والاسعار بتزيد بنسبه ٤٠% وسعات ٥٠% يعني اللي دخله ١٥٠٠ جنيه وعنده اسره ميعرفش يعيش بيهم ويشتري السلع الاساسيه دا غير الدروس الخصوصيه واللبس والعلاج يعني اللي يتعب يموت اوفر ”

واكد اخر ان ارتفاع الدولار لا يؤثر بشكل كبير علي ارتفاع اسعار السلع الاساسيه وقد استغله بعض التجار الكبار بالسوق السوداء لمصلحتهم الشخصية ولكن عندما تدخلت الدوله في ذلك ساهم في تراجع سعر الدولار وهذا يؤكد ان الدولة عندما تتدخل بشكل قوي ومؤثر يجعل في استقرار في سوق الصرف وانا متفائل بوجود الرئيس السيسي دائما والدعم الشعبي المستمر له والدوله تحاول المساهمه في حل ازمة ازياد الاسعار عن طريق اسواق تحيا مصر التي تجوب المدينه وبيع اهم السلع الاساسيه باسعار مدعمة

وفي سياق متصل اوضح صيدلي ان زياده سعر الدواء غير مرتبطة بزياده سعر الدولار واستغلت في بشكل خاطئ من جانب التجار والشركات الكبري لصناعه الدواء وكان الهدف الاساسي منها هو تقويه الصناعه الوطنيه لشراء المنتج المصري والتخلي عن المنتج المستورد ولكن ما حدث العكس لان اي منتج موجود بالسوق من قبل زياده اسعار الدولار وبالتالي تضرر المواطن البسيط الذي يعاني بسبب كثره الامراض وغلاء الاسعار والمطلوب هو عمل تسويق جيد للمنتجاتنا لحل هذه الازمة حتي ينخفض الدولار مره اخري

واضافت فتاه في العشرينات من العمر انها هناك بعض الاراء الان تتجه الي استبدال الشبكة الذهب بالفضه نتيجه لازياد اسعار الذهب بصوره خرافيه حيث انه ليس بمقدور اي شاب الان شرائها نظرا لتعدي الجرام ال ٤٥٠ جنيها وهذه اطروحات جيده تساهم في مساعده الشباب لحل ازمة الزواج دون اضافه اعباء كبيره عليه في بدايه طريقه وبدأت الفكره بقرية في الصعيد وستستمر في جميع انحاء الجمهوريه وافادت بانها توافق هي وشقيقاتها لتلك الدعوات وتساندها بقوه

واشار تاجر مفروشات ان ارتفاع سعر الدولار قلل من الاستيراد بشكل ملحوظ لان ابن البلد للاسف لا يحبز الصناعه الوطنيه لان جودتها اقل مما يضطرنا الي استيراد المنتج من الخارج بالدولار والان نشهد حاله ركود ولا يوجد حركة في البيع والشراء بنسبه ٧٠% نتيجه لزياده اسعار الدولار وبالتالي ارتفع في الداخل المنتج المستورد بنسبه ٦٠% انما المنتج المصري ارتفع بنسبه بسيطة لا تتجاوز ال ١٠% ولكن متفائل بالايام القادمة اذا تدخلت الدوله في ذلك

وافاد سائق تاكسي ” بالطبع زياده الاسعار اثرت علي التاكسي ودخلي الشهري والان مبقاش يجيب زي الاول لان المواطن يفضل يركب ميكروباص اوفر من التاكسي دا غير الزياده في قطع الغيار الخاص به وانا مش عارف الاحقها منين ولا منين وللاسف بروح اخر اليوم والفلوس مش مكفيه بيتي ولا حتي ابسط التزامتهم ومش عارفين هيستمر لامتي الوضع دا والله حرام ”

واختتم احد مالكي محال الملابس قائلا انه لا يتعامل مع المنتج المستورد وجميعها مصري وهو يشهد ارتفاع كبير في الاسعار لان معظمها بخامات مستوردة وكنا في السابق نبيع ٢٠ قطعه في اليوم اما الان فلا يزيد البيع عن ٥ قطع فقط بزياده في القطعه الواحده ٣٠% وبالتالي المكسب انخفض كثيرا بالاضافه الي عبء مرتبات العماله ، فواتير الكهرباء وغير حقيقي ما يشاع ان البضاعه الموجوده في الاسواق من قبل ارتفاع الدولار ..

FB_IMG_1469893658135

FB_IMG_1469893652861

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 22904910
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com