الإثنين الموافق 22 - أكتوبر - 2018م

إحالة موظفى الكهرباء إلى القضاء بعد شبهة فساد

إحالة موظفى الكهرباء إلى القضاء بعد شبهة فساد

إحالة موظفى الكهرباء إلى القضاء بعد شبهة فساد 

 

 

 

إيمان البدوى

 

 

 

العراق _ أعلنت هيئة النزاهة العراقية عن إجرائها تحقيقا بصفقة محولات كهربائية تمت بين وزارة الكهرباءِ وشركةِ (ABB) السويديّة التى تتضمن  تجهيز الشركة السويدية لكهرباء ميسان بمحولات (400 KV)، والتى قامت ب صرف مبلغ تسعة ملايين دولار، وإحالة مسؤولين كبار في الوزارة إلى القضاء.
 
 
 
 
 
وكانت الهيئة قد كشفت عن تعرّضِ ست محولات منها إلىتعطل مفاجىء  في محركاتِها بعدَ إتمامِ نصبِها، الأمر الذي دفع الشركةَ السويديَّةَ إلى محاولةِ معالجةِ الموضوعِ بعدَ اكتشافِهِ عن طريقِ اللحامِ، بيدَ أنَّ هذه العمليةَ باءت بالفشلِ ولم تتمّ الاستفادةُ من المُحوِّلاتِ لتعزيزِ منظومةِ الكهرباءِ الوطنيَّةِ”، وبينت أنَّ “تحقيقاتها قادت إلى إيقاف صرف مبلغ (8,731,700) ثمانية ملايين وسبعمائة وواحد وثلاثين ألفاً وسبعمائة دولار كان معداً للصرف كمستحقات للشركة بعد إتمام عملية نصب المحولات”، مؤكدة إحالةَ وكيلِ وزيرِ الكهرباءِ وعددٍ من المديرين العامِّين في الوزارةِ إلى القضاء”.
 
 
 
 
 
ولفتت الهيئة إلى أن “تحقيقاتها في القضية دفعت وزارة الكهرباء إلى مصادرة خطاب الضمان الذي كانت الشركة السويدية قد قدمته، لضمان إتمام الصفقة، ومفاتحة المصرف الذي صدر عنه خطاب الضمان؛ بغية إعادة مبلغ الصفقة إلى خزينة الدولة.
 
 
 
 
 
جديرا بالذكر أن هيئة النزاهة كانت قد أعلنت  العام الماضى عن تكوين فرقاً ميدانية للتحقيق  فى  ملفَّات الوزاراتِ التي تشوبها شبهات فساد، ومنها ملفات وزارة الكهرباء، والتى قد نتج عنها إصدار عدة مذكرات ضبط واحضار  وإلقاء القبض ومنع السفر بحقِّ مسؤولين كبار في وزارة الكهرباء .
 
 
فيما كان  مجلس محافظة كربلاء ، أمس السبت ، قد نشد حذر مجددا وبصورة مفاجئة بعد يومين على امهاله وزارة الكهرباء 48 ساعة من اجل زيادة حصة المحافظة من الطاقة، من إنه سيلجأ الى قطع التيار الكهربائي عن المنظومة الوطنية واحتكار الطاقة للمحافظة في حال استمر التجهيز بهذا الشكل السيء. وأضاف نائب رئيس المجلس ، علي المالكي ، ان ” المحافظة لديها طرق مختلفة ستتخذها في حال استمرار انقطاع التيار على النحو الحالي لأن صبر حكومة كربلاء المحلية قد نفد نتيجة المطالبة والاجتماعات المتكررة مع الوزارة التي لم تجد نفعاً لغاية حتى الان”، لافتا الى ، ان ” كربلاء مدينة منتجة للطاقة الكهربائية إضافة إلى وجود الزائرين والعوائل النازحة ولابد ان تكون للمحافظة حصة كافية تتناسب مع وضع المدينة” على حد وصفه . واوضح المالكي ، ان ” هذا الانذار سيكون الاخير الى وزارة الكهرباء وبُعدها سيكون الامر مختلفاً ولنا إجراءات لن يتوقعها أحد نتيجة ما يحصل مع مدينتنا من ظلم وحيف كبيرين ، وان غضب الشارع الكربلائي يزداد يوما بعد يوم بسبب أزمة الكهرباءالتى تشهدها المحافظة .
هيئة النزاهة العراقية

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 25072919
تصميم وتطوير
WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com