الإثنين الموافق 24 - يوليو - 2017م

أصحاب المعاشات لآ تزايدوا علينا وأشعروا بألامنا

أصحاب المعاشات لآ تزايدوا علينا وأشعروا بألامنا

كتب: أحمد حجاب 

أعجبني كلام فى منشور لصاحب معاش يتألم من عضو برلمانى خرج لوسائل الإعلام يزايد عليهم ويقول يجب على أصحاب المعاشات أن يقدروا ظروف الدولة وأن علاوة ال 15 % كتير عليهم مما استفذ 9،50 مليون أسرة من أصحاب المعاشات بهذا الكلام الذى ليس له غرض إلا المزايدة وكسب الشو الإعلامي على حساب أصحاب المعاشات وأسرهم المطحونين لسنوات وسنوات !!!

وهذا نص ماجاء برسالة صاحب المعاش الذى يصرخ فيها بحاله المعدم من تدني المعاش … هذه الرسالة التى نشرها على صفحته الشخصية كما جاءت،

نص الرسالة :
————–
بدون الخروج عن قواعد اللياقة والأدب إحتراما لقرائنا الاعزاء ولشهر رمضان الكريم ، نحن ننتظر العلاوة الإجتماعية من العام للعام
أصحاب المعاشات لا يستجدون منك ولآ من الدولة ولا من أموال أحد أورده أبوه اياها أصحاب المعاشات يطالبون بحقوقهم المشروعة ومستحقاتهم لدي الدولة التى تتجاوز ” الترليون جنية ” لدى الحكومة ولم يكن لنا مطلب سوى مطلب واحد أفصلوا أموال التأمينات عن الموازنة العامة للدولة نحن لسنا بحاجة إلى أموالكم نحن نريد مدخراتنا ولو سمحتم نحن نستطيع ان ندير أموالنا ونستثمرها بشكل جيد وإقتصادى ولن نحمل الموازنة العامة للدولة مليم واحد فيوجد بين أصحاب المعاشات الكفاءات الاقتصادية المتميزة ولا نقبل الوصاية على مستحقاتنا .

يا نائب الشعب الذي لآ تحس بألامنا :
المفترض فيك أن تتعلم أولا كيف تكون لسان حال المواطن المطحون وتتبنى قضاياه وتكون لسان حال الشعب الفقير الذى اختارك نائباً عنه وأجلسك على كرسي البرلمان، ويسدد لك شهريا من لحم الحى مكافآتك أنت ورئيس مجلسكم وباقى أعضاء المجلس وموظفينه ويسدد مصاريف رحلاتك الداخلية والخارجية ويسدد ثمن سياراتكم المصفحه التى بلغت 36 مليون جنيه على حساب الشعب المطحون، الذى منهم اكثر من تسعة ونصف مليون أسرة أصحاب معاش، لا هم لهم سوى لقمة عيش كريمة بدلا من التسول وعلاج ودواء بدلا من النوم فى طرقات المستشفيات بحثا عن طبيب أودواء ولاكن هيهات !!!

هؤلاء يا نائب الشعب المفترض أن تقاتل من أجل حقوقهم المنهوبة بدلا من الصياح والتهليل فى وسائل الإعلام تصرح بأن العلاوة كثير عليهم بغرض المزايدة والشو الإعلامي ، فعلا الى اختشوا ماتوا، يامن ظلمتم صاحب المعاش المطحون والمظلوم لعشرات السنين !!!!!!

فعلا إللى اختشوا ماتوا من زمان أنتم لآ تشعرون بما نعانيه، لآنكم منفصلون عن العامه وتعيشون فى كوكب آخر بعيدا عن معدومى الدخل..الذين يقفون الآن بالطوابير بالساعات الطوال للحصول على قطعه لحم مستورده مجمده هلكها الثلج فى الثلاجات المبرده وأفقدت قيمتها الغذائية .أنتم منفصلون عن أصحاب المعاشات الذين لآ يستطيعوا شراء علبه دواء أجنبيه تعالج مرضه فيضطر لشراء الدواء المصرى الذى يزيده مرض على مرض.

ولو قلت لكم عن نفسي ان معاشى الذى أخذته من الصراف الألي هو 1150 ويشهد الله أننى كان مؤمن عليا أكثر من 27 عاما وخرجت معاش مبكر بمكافأه من الشركه التى كنت أعمل بها 16 الف جنيه.تم صرفهم فى خلال شهرين على أولادى واستسلمت لمعاشى الذى لم يتجاوز ال 65 جنيها فى بدايه خروجى سنه 2000 من الشركه وحاولت الحصول على رخصه قيادة حتى أعيش وتعيش أسرتى وبناتى بدل الفضيحه ومد يدى لخلق الله..ولآجل إستخراج رخصه قالوا لى تنازل عن معاشك..تصوروا ياساده هذه حقيقه أتنازل عن ال65 جنيه وابدأ أدفع من جديد تأمينات ونقابه ورسوم مرور .وقبلت بالوضع وتقدمت لعمل أعمل فيه لكى يتم التأمين عليا وأقدم هذا التأمين للمرور فيتم إعطائي الرخصه حاربت فى جميع الجهات كنت أسابق الزمن لكى أعود لمنزلى بوجبه طعام.

نعم هذه حقيقه من خرج من داره..خرجت من عملى وأصبحت مشرد فى الشوارع ذهبت للبنوك لطلب قرض..ضحكوا من معاشى وقالوا كيف نخصم من معاشك وهو لايتعدى المائه جنيها ياحاج..حزنت ولعنت نفسى ولعنت الدنيا ومافيها .وعملت صباحا ومساءا بل ومن الساعه 12 ليلا الى الصباح لكى تتحسن ظروفى وظروف أسرتى..ولكن خرجتم علينا لتقفون ضدنا أنتم يامن اخترناكم لتدافعوا عن حقوقنا وتقولون استحملوا استحملوا استحملوا..خلاص لم يعد فى العمر بقيه ياعالم..استحملوا أنتم قليلا،!!

تنازلوا عن جزء من منح ومكافأت المجلس تنازلوا أنتم عن جزء يسير من رواتبكم للبلد التى أجلستكم على مقاعد مجلس النواب، تتحاملون فيه على الغلبان وتزايدون عليه !!!

تنازلوا أنتم لو عندكم ذره حب لمصر، فحب مصر ليس بالكلام ولا بالمزايدات والشو الإعلامى على حساب الفقراء، اتركوا المعدوم لكى يشم نفسه قليلا..ولكن أعلم بأنه لاحياة لمن تنادى !!!

فخزائنكم امتلأت من جيوب الشعب وأموالكم لآ تعد ولآتحصي..وينتظركم ملك الموت ليوضع التراب فى أعينكم .ثم يأتى يوم القيامه ويكون مكان الظالم منكم الدرك الأسفل من النار !

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 15422736
تصميم وتطوير