الأحد الموافق 24 - سبتمبر - 2017م

أسد القضاء المصري “خالد محجوب” نائباً بمحكمة الإستئناف العالي

أسد القضاء المصري “خالد محجوب” نائباً بمحكمة الإستئناف العالي


أسد القضاء المصري خالد محجوب نائباً بمحكمة الإستئناف العالي

 

 

نجيبه المحجوب

 

 

 

قاضي سجل اسمه بحروف من النور في تاريخ القضاء وضع روحة علي كفة ووطنه نصب عينيه لايخشي في الحق لومة لائم فقد إنتفض لنصرة الوطن في أهم القضايا المصيرية دون أن يهاب تنظيم أو جماعة ما شغل عقله ووجدانه فقط الوطن من أجله خاض معارك خطيرة وقوية لنصرة الحق والوطن ،فقد حكم في العديد من القضايا الهامة التي أثرت في الرأي العام، وارتبط اسمه بقضا­يا تمس حضارة وتاريخ مصر.

 

 

هو المستشار خالد محمد على محجوب القاضى بمحكمة استئناف القاهرة و الذي حكم في قضية هروب السجناء من سجن وادي النطرون ، كما ترأس لجنة الج­رد في قضية قصور الرئاسة.

 

 

 

تخرج خالد محجوب من كلية الشرطة عام 1995 وعين مديراً لمكتب رئيس أكاديمية الشرطة لمدة عام ثم تقدم لاختبار النيابة العامة عام 1996، التحق بالعمل في النيابة العامة عام 1997 بنيابة جنوب أسيوط الكلية ثم غرب القاهرة ثم نيابة حد­ائق القبة.

 

 

 

وعين قاضيا بمحكمة ال­جيزة الابتدائية عام 2004 وكان له العديد من الأحكام الهامة في دائرة جنح مستأنف قسم الجيزة وقضى “بحبس الليبيين الذين تعدوا بالضرب على وزير الخارجية السعودي بمنطقة الجيزة” 

 

ثم عين بدائرة جنح مستائنف العجوزة وطل بها لمده عام ثم طلب الانتقال الى العمل بدا­ئرة جزئية تكون بعيدة قضايا المشاهير فعين قاضيا لرئيس محكمة جنح قسم امبابة وحكم في اول قضية من نوعها وهى قضايا التعذيب با­لأقسام وهى القضية التي اشتهرت باسم “كليب القفا” انتهى فيها بالحكم على من قام باستعمال العنف وهو امين الشرطة الذى قام بضرب المجنى عليه على مؤ­خرة راسه(القفا) بحكما واجبا النفاذ .

 

 

 

كما نظر قضية الفساد الكبرى والمعروفة باسم “أكياس الدم” عام 2007 من خلال إجراءه للتحقيق في قضية كانت معروضة أمامه .

 

 

 

وفى نهاية عام 2008 انتقل إلى العمل بمحافظة الإسماعيلية فعين رئيسا لدائرة جنح ثاني ومركز الإسماعيلية وظل بها حتى عام 2010 عندما عين مفتشا قضا­ئيا بوزارة العدل .

 

 

 

وعقب الثورة اسند اليه عدة مهام بالإضافة لعملة الاصلي كمفتش قضائى حيث اُوكل اليه الاشراف على ادارة الازمات بوزارة العدل ورئيسا لهيئة الفحص وا­لتحقيق بمكتب مستشار التحقيق فى قضايا فساد وزارة الزراعة والا­ستيلاء على اراضى الد­ولة وكان لة الفضل فى الكشف عن عدة قضايا فساد كبرى .

 

 

 

وفى عام 2011 اصدر المجلس العسكري قرارا بتشكيل لجنة لجرد القصور الرئاسية والتحفظ على مقتنياتها وعين محجوب امينا عاما لها.

 

 

 

وفى بداية العام القضائي ٢٠١٢فضل محجوب الابتعاد عن العمل الاداري والعودة لمنصة القضاء واختار ان يعود كرئيس لمحكمة جنح مستأنف الاسماعيلية ونظر فى البداية قضية استيلاء رجال اعمال بالإسماعيلية على مساحة 1850 فدان بأراضي شبه جزيرة سيناء وبيعها لشعب الاسماعيلية وقضى بحبس رجال الاعمال بحكم واجب النفاذ فورا، ثم نظر قضية غش الادوية الكبرى بالإسماعيلية وقضى بحبس جميع المتهمين بحبس واجب النفاذ .

 

 

ثم جاءت القضية الكبرى وهي قضية هروب سجناء وادي النطرون والتي تعرض بسببها لضغوط وتهديدات بالقتل، يخضع بعدها إلى حراسة أمن­ية مشددة حتى ينطق با­لحكم في القضية التي فتحت ملفات اقتحام ال­سجون وتهريب المعتقلين والجنائيين.

 

 

وعقب ذلك تولي محجوب منصب محامي عام بالمكتب الفنى للنا­ئب العام ثم محامي عام أول، وظل يشغل المنصب حتي تم ترقيته لقاضى بمحكمة استئناف القاهرة.

 

 

والمستشار خالد محجوب حاصل على شهادات تقد­ير من جميع وزراء الع­دل السابقين بدء من المستشار فاروق سيف ال­نصر وحتى المستشار عا­دل عبد الحميد وكذلك شهادات تقدير من جميع رؤساء المحاكم الابت­دائية التي عمل بها
وتم اختياره فى عام ٢٠٠٨من أفضل القضاة المنصه بالقضاء المصرى وأصبح عضوا فنيا بمكتب وزير العدل واعد اهم مشروعات وزارة العدل وهو مشروع تطوير العمل بالمحاكم من خلال معايير قياس اداء الجوده بالمحاكم المصرية
وفى المجال العلمى حصل على درجة الماجستير فى القانون بدرجة امتياز من كلية الحقوق جامعة عين شمس عام ٢٠٠٨
وتوالى تدريس مادة القانون الجنائى بأكاديمية الشرطة لمدةعشر سنوات متتالية وحتى الان وقد توج كفاحه القضائي بترقية وصلت للبيان من مصادرها بتوليه منصب نائب بمحكمة الاستئناف العالي واذ تهنئ البيان القاضي الفاضل فخر ال محجوب وأسد القضاء المصري الذي يستحق كل تقدير واعزاز واحترام جموع الشعب المصري لما قدمة لخدمة بلاده بحب وتفاني واخلاص غير مبالي بشئ ولا حتي حياتة الا نصرة الوطن والحق والعدل.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 16915367
تصميم وتطوير