الأربعاء الموافق 22 - نوفمبر - 2017م

أخوات رغم أنف الحاقدين

أخوات رغم أنف الحاقدين

بقلم/  تغريد نظيف

أختي علاقتنا لن تستطيع اي قوة تشتيتها فقد شاركتني أحزاني قبل أفراحي. وتوالت مواقفك النبيلة معي
أنا مصر صاحبة الحضارة الفرعونية العريقة وما خلفته من تراث واثار توارثها أبناءها جيلا وراء جيل لكن تم تسريب كثير من تلك الاثارعلي يد الخارجين
هنا ظهرت أختي العظيمة الامارات التي كثرت مواقفها النبيلة معي منذ الزمن البعيد وحتي الان . وأعادت لنا أثارنا الفرعونية في مشهد ينم عن مدى الترابط الوثيق بين الشعبين ويحمل بين طياته معاني المحبة والأخوة العميقة 0 وعادت الي أحضاني بواسطة أمير الشارقة ليسلمها بنفسه للمختصين لدينا.
فهنيئا وعودا حميدا لأثارنا على يد ملوك الارض وتحيه وتقديرا واجلالا على مواقفهم المشهودة والأخوة التي لن تهزها أي رياح او أي فكر دسيس .
ولازالت هناك المفاجآت بيننا فانتظرونا فهذه هي العروبة.
وأتمني من باقي أخواتي العرب يتحرروا من سلاسل الفتن التي أحلت بهم ويتخلصوا من كل شائبة تكدر صفو علاقتنا.

ويعودوا الي حضني الام والاخت لهم.

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18369805
تصميم وتطوير