الجمعة الموافق 24 - نوفمبر - 2017م

أحمد العايدى يحجم أعمال البلطجة والجرائم الخطرة بطنطا

أحمد العايدى يحجم أعمال البلطجة والجرائم الخطرة بطنطا

تقرير : أسامة درويش ..

نجح المقدم أحمد عايدي, رئيس مباحث قسم أول طنطا, فى الآونة الأخيرة فى تحجيم انتشار البلطجة والسرقات بحي أول طنطا التى كانت تؤرق المواطنين, حيث كان له العديد من الحملات التي شنها علي أوكار الجريمة بطنطا وتحركه من أجل نجدة الضعفاء من أهالى الغربية . كما نجح إلى حد كبير فى القضاء علي الاتاوات والبلطجه والجرائم الخطرة التي كانت تهدد أبناء دائرته ويتميز يتواجده في الشارع طيله اليوم للحفاظ علي أمن الوطن والمواطن الغرباوى .

فى سياق متصل قام العايدى في الآونه الاخيرة بحملات تنظيمية بقسم أول طنطا معتمد علي خبرته الملحوظة في القضاء علي الفساد الإداري الذى كثيرا ما يعوق سير العمليات الأمنية بالمدينة كما يفتح باب مكتبه لجميع المواطنين ويستقبلهم ويستمع لهم ويلبي طلباتهم جميعا ويستمع إلى مقترحات المواطنين ما كان سببا فى تكريمة من قبل رؤسائه فى العديد من المحافل الأمنية  .
على الصعيد ذاته يتكاتف الكثير من أهالى المدينة مع العايدى ليتحقق شعار الشرطة والشعب يد واحده ضد العمليات  الإرهابيه , حيث قال المستشار أحمد زيدان, بالاستئناف العالى ومجلس الدولة وابن محافظة الغربية ومدينة طنطا , : إنه يهيب بالسادة المواطنين بسرعه التقدم إلى العايدى ورجال الشرطة بالغربية بأي معلومات تفيد في القضاء علي الجرائم التي شاعت في الآونه الأخيره والابلاغ فورا عنها ومساعدتهم في القضاء علي الجريمة والإرهاب بشتي الطرق  .
وأضاف زيدان : نحن كمواطنين من شعب طنطا من الشرفاء نتكاتف جميعا مع رجال الشرطة حتي يتم القضاء علي الجرائم بكامل أنواعها من البلطجة والسرقة والنصب علي المواطنين الشرفاء  وأكد أن رقم هاتف رئيس مباحث أول طنطا معلق علي الحوائط بأركان مدينه طنطا حتي يسهل علي المواطنين الاتصال به وهو متواجد بمكتبه بدائرة القسم ويستمع الي جميع شكاوي المواطنين ويساهم فى حلها قدر استطاعته .
جديرا بالذكر أن العايدى يعتبر ابن العالم الجليل الأستاذ الدكتور  إبراهيم رزق عايدي,رئيس الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي ووكيل معهد البحوث الزراعية,بكالوريوس زراعة عام 1969 جامعة القاهره وماجستير زراعة عام 1977 ثم دكتوراه في الزراعة عام 1984 – كلية الزراعة جامعة عين شمس ,وتتدرج وظيفيا برئاسة البحوث ببرنامج التربية والتقاوي ببرنامج الأرز منذ عام 1994 حتي عام 2000 شارك فيها بالعديد من البحوث التي استفادت منها جمهوريتنا الحبيبة بشكل كبير جدا وناقش العديد من البحوث بجميع التى أفادة الزراعة المصرية بكافة دول العالم , فكان هذا الشبل الذى يحمى أبناء وطنه من ذاك الأسد الذى كصيرا ما خدم الوطن بأبحاثه وعلومه الزراعية .

 تعليقات الفيس بوك

 أخبار ذات صلة

[wysija_form id="1"]

انت لاتستخدم دايناميك سايدبار

جميع الحقوق محفوظة لجريدة البيان 2015

عدد زوار الموقع: 18413028
تصميم وتطوير